"شكرا كورونا - بسببك سددت كل ديوني"
الاثنين   تاريخ الخبر :2020-08-31    ساعة النشر :16:37:00

"شكرا كورونا - بسببك سددت كل ديوني"

كثيرا ما نقرأ تغريدات وتعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي تجعلنا نفكر فيها للحظات ونتابع بعدها تصفحنا, ولكن تغريدة واحدة كانت مختلفة.
أحدهم كتب تغريدة يشكر فيها أزمة كورونا في الوقت الذي تداعيات الأزمة ترافقنا للان والحديث يدور على أن العالم لن يعد كما كان قبل كورونا.

بعد تصفح صفحة صاحب التغريدة وجدنا أنه مواطن سعودي يعمل موظف خط إنتاج في مصنع للأغذية ولم يكن هناك أية شيء غريب أو ملفت للنظر سوى التغريدة هذه التي يشكر فيها أزمة كورونا وكأنها نقطة تحول في حياته ولها تأثير كبير بالذات على حياته الإقتصادية.


كوننا صحيفة الكترونية متخصصة في مجال الإقتصاد المحلي والعالمي, تشدنا هذه التغريدات وتثير بنا حب الإستطلاع لمعرفة ما يختفي خلفها.
أزمة كورونا تسببت في هزة أرضية على مستوى العالم على جميع الأصعدة منها السياسي والإقتصادي والصحي والتعليمي والصناعي.
أن ترى شخص يشكر الأزمة ويعلن بأنها سبب في تسديد ديونه شيء مثير للفضول خاصة وأن مجال الصناعه هو أحد أكبر المجالات المتضررة نتيجة القيود التي تم فرضها والتقليصات في الأيدي العاملة.

تواصنا مع محمد الزهراني, الموظف السعودي صاحب التغريدة, وسألناه عن رغتبه في مشاركتنا قصته لعلها تكون نقطة أمل للعديد من المتضررين من أزمة كورونا.
من خلال الحديث مع محمد تبين أنه من ضمن الاف الموظفين المتضررين بسبب أزمة كورونا حيث انه تم اقافه عن العمل الى فترة غير محدودة مما جعله يجلس في البيت مكتوف الأيدي علما وأنه المعيل الوحيد لعائلته.
لم ينتظر محمد كثيراً بل إستغل فترة جلوسه في البيت وبدأ البحث عن مجال عمل من المنزل ولكنه كان شبه متأكد من صعوبة الموضوع نظراً لأنه لا يمتلك أية شهادة جامعية ولم يعمل في أية مجال قد يدعمه في التقدم لأية وظيفه أخرى.
من خلال التصفح قرأ العديد من المقالات حول الإستثمارات في الأسواق المحلية والعالمية ولكن ما لفت إنتباهه هو مقال بعنوان "الثروات تُصنع في الازمات" .
تابع محمد بحثه عن هذا الموضوع ووجد انه هنالك فرص إستثمارية ممكن الإستفادة منها عبر النت وكل ما تحتاج له هو معلومات ومرافقة مهنية من شركة إستثمار موثوقة ومعتمدة داخل السعودية.
ذكر محمد من خلال متابعة حديثنا معه أنه تعرض في السابق لعمية نصب من خلال شركة تدعي أنها شركة إستثمار في الأسواق العالمية ولكنه هذه المرة نجح في إختيار شركة معتمدة دولياً والأهم أنها معتمدة داخل السعودية. 

أوضح أيضا أن تعامله مع هذه الشركة هو سبب أساسي يجعله يعيش في أزمة كورونا في ظل ضمان مادي وإقتصادي. 

أكد لنا محمد أن الشركة التي يتعامل معها في الإستثمار هي شركة سابت السعودية معتمدة داخل بنوك المملكة وموثوقة من الجهات الرقابية الامر الذي يمنحه تداول امن بنسبة 100%.
أيضاً بحسب كلام محمد فإن كل تعاملاته المالية مع شركة سابت السعودية تتم من خلال نظام الحوالات البنكية المعتمدة داخل بنوك المملكة مما يجعله يقوم بإيداعات وسحوبات ببساطة وبمراقبة البنك.
ذكر محمد بشكل واضح بأن للمتشار الإقتصادي الدور الأكبر في نجاحه, حيث أنه يقدم له توصيات يومية ومتابعة شخصية تجعله يختار الصفقات الصحيح والقوية يوميا وبالفعل جعله يحقق مضمون المثل القائل "الثروات تُصنع في الأزمات"
أزمة كورونا أثرت بشكل مباشر على أسعار الذهب والنفط حول العالم, حيث أنه يقال عن الذهب "الملاذ الامن" وعن النفط أنه "الذهب الأسود".
إستغلال تغير الأسعار القوي في أزمة كورونا جعل من محمد والعديد غيره يحققون مكاسب كبيرة من إستثمارات بسيطة نظراً لقوة الأسواق العالمية وبالاخص سوق السلع.

شركة سابت السعودية معروفة على مستوى المملكة ومصادقة للتعامل الإستثماري داخل البنوك, من هذا المنطلق ومن دافع حرصنا على توعية إقتصادية مهنية وصحيحة للمواطنين, فإن إدارة
الصحيفة على تواصل مباشر مع مجلس الإدارة في الشركة وعلى رأسهم الدكتورة خديجة ناصر العلي. هذا التواصل سهل التعامل والإنضمام لعائلة العملاء.
للتسجيل والإنضمام الى عائلة عملاء شركة سابت السعودية للتداول سجل بيانات عبر الرابط التالي وسيتم التواصل معك خلال 24 ساعة.

مثال :  0508216512

تعليقات الزوار

أحدث التعليقات + اضافة تعليق

rashed

2020-08-31 17:03:00

هل لديهم حد ادني معين من المبلغ ؟؟ وهل المقيم يستطيع ان يتقدم وشاكرين تعاونكم .. سوداني مر من هنا


احمد صالح الهمامي

2020-08-31 17:02:00

والله الناس هنا فى الرياض يتكلمون عن هذه الشركه


فارس ابراهيم حمودة

2020-08-31 17:01:00

الشركة معروفه فى الرياض انا واخى نستثمر معهم والحمد لله عوائد شهريه ممتازه والامور مستقره من 2016 لكن قريت فى اكثر من جريده انهم ممكن ينزلو نسب الارباح بسبب الاقبال ما مدى صحه هالكلام؟