موقع اقتصادكم - قصة الـ 1.1 مليار ريال التي أربكت أداء
قصة الـ 1.1 مليار ريال التي أربكت أداء "العربي الوطني" في 2019
الخميس   تاريخ الخبر :2020-02-27    ساعة النشر :16:00:00

فسر روبير عيد، الرئيس التنفيذي للبنك العربي الوطني السعودي، سبب تراجع صافي ربح المصرف بعد الزكاة خلال عام 2019، والبالغة 23.8%، مرجعاً ذلك إلى تغيير السياسات المحاسبية المتعلقة بالزكاة والتي أدت إلى تعديل القوائم المالية لعام 2018 من خلال تحويل فائض الزكاة إلى صافي أرباح البنك للعام قبل الماضي.

وقال عيد، في مقابلة مع قناة العربية، إن نتائج أعمال البنك خلال العام الماضي ارتفعت قبل الزكاة بنسبة 7.3% من 3.3 مليار ريال إلى 3.5 مليار ريال.

وأوضح أن نتائج تسوية الزكاة التي تمت بين عامي 2006 و2018، أدت إلى تحقيق البنك العربي وبنك آخر بالمملكة فقط، فائضا في الزكاة، إذ إن مصرفه كان يدفع ويخصص أموالاً للزكاة بصورة أكبر من التسوية.

وأشار إلى أن هذا الفائض بلغ 1.1 مليار ريال، واسترجعه البنك، وجرى إضافته إلى بند حقوق المساهمين، ما أدى إلى زيادة رأسمال البنك في 2018 بهذا الرقم.

وتابع: "في عام 2019، جرى تغيير بعض المعايير المحاسبية، في يونيو 2019، وأصبح معها الزكاة وضريبة الدخل تعتبر مقتطعة من الربح وليس من حقوق المساهمين".

وأوضح أن هذا الأمر تطلب إعادة تبويب هذا المبلغ، وبالتالي فإن الـ 1.1 مليار ريال التي دخلت للبنك كرأسمال إضافي في العام الماضي، جرى إعادة تبويبها كأنه ربح إضافي.

وبالتالي تضخمت أرباح البنك ظاهريا في عام 2018، مقارنة بعام 2019.

وأوضح أن متوسط حجم القروض في البنك زادت وهوامش الإقراض تحسنت، وجرى ضبط النفقات أيضا خلال الفترة الماضية. وأضاف أن قروض الإسكان ارتفعت 4.3 مليار في عام 2019، ما يمثل زيادة تفوق 40% عن العام 2018. وبالنسبة للمخصصات، قال إن ما جرى تجنيبه في 2019 كان أقل من 2018.




المفكرة الاقتصادية
أسعار السوق
"ماجد الفطيم" لـ CNBCعربية: نعمل على التوسع في الأسواق التي نتواجد فيها
أسعار المؤشرات الحية