موقع اقتصادكم - أسواق الإمارات.. طلب اكتتاب جديد ومراقبة للشركات الخاسرة
أسواق الإمارات.. طلب اكتتاب جديد ومراقبة للشركات الخاسرة
الاربعاء   تاريخ الخبر :2019-10-09    ساعة النشر :12:00:00

قال الدكتور عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية، إن الهيئة لديها طلب اكتتاب جديد في الأسواق المالية المحلية متوقعاً أن يري النور قريبا.

وأوضح الزعابي في مؤتمر صحافي أن الهيئة تلقت العديد من طلبات الاكتتاب العام ولكن القرار يعود في نهاية إلى ملاك تلك الشركات.

وعلى صعيد متابعة الشركات ذات الخسائر المتراكمة، قال الزعابي إننا عرضنا على مجلس الإدارة مسألة تمييز الشركات الخاسرة وفق أفضل الممارسات العالمية، ونسبة إلى مقدار الخسارة من رأس المال، بوضع علامة على الشركات لتمييزها ذات خسائر بنسبة 20% و30% و50%، بحسب صحيفة الخليج.

وأوضح أن هنالك بعض الشركات التي لديها خسائر 50% من رأس المال، وأعلى منذ فترة طويلة، وهناك مقترح لوضع هذه الشركات المتعثرة والمدرجة في السوق الأولى، على قائمة «المراقبة» ضمن منصة أخرى، حيث سيتم معالجة هذه الشركات ووضعها في منصة جديدة ومراقبتها وعرضها للمستثمرين، لكن حتى الآن النظام غير موجود، وذلك مع وجود عدد من المطالبات بالتعامل معها ومعالجتها.

وأكد أن الهيئة ماضية في خطتها لتحقيق هدف ترقية الأسواق إلى متقدمة من خلال استيفاء كافة المتطلبات، والتي يتوقع استكمالها من خلال توفير شركة «مقاصة منفصلة»، و«الحسابات المجمعة»، موضحاً أنه يجري العمل على هذه الجوانب مع الأسواق.

وقال إن قانون الاستثمار الجديد الذي يتضمن فتح سقف التملك الأجنبي لأكثر من 49%، في بعض القطاعات، حيث تكفل هذه الآليات معالجة متطلبات «فوتسي» و«مورغان ستانلي» فيما يخص فتح الملكية الأجنبية وترقية الأسواق، بحسب صحيفة الخليج.

ولفت الزعابي إلى أن أغلب الشركات لم تصل إلى نسبة 49% المحددة حسب قانون الشركات، موضحاً أن المطلوب من هذه الشركات أن تفتح حتى 49% على الأقل.

وأوضح أن الهيئة قطعت شوطاً كبيراً للوصول إلى هدف ترقية الأسواق إلى متقدمة، موضحاً أن عملية الترقية، تعتمد على مدى جاهزية الأسواق بوجود الآليات المطلوبة، إلى جانب آلية «مورجان ستانلي» و«فوتسي» و«ستاندرد أند بورز» في الترقية الذي يعتمدون على مديري الصناديق في تقييم السوق.




المفكرة الاقتصادية
أسعار السوق
"ماجد الفطيم" لـ CNBCعربية: نعمل على التوسع في الأسواق التي نتواجد فيها
أسعار المؤشرات الحية